الاستشارات

ولدي والمقاطع الإباحية

نتيجة بحث الصور عن التحذير من الاباحية

أجاب عنها : خالد رُوشه
التاريخ 2/12/1432 هـ

السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. عندي ابني في الخامسة عشر من عمره طالب متفوق في ثالث متوسط، ومتفوق في حلقته، محافظ على العبادات يمتلك جهاز محمول وجوال (جالكسي).
تفاجأت البارحة بوجود مقطعين فيديو جنسي، ولأول مرة؛ حيث إن الرقم السري للجهاز معروف لدي ويعطيني الجهاز ولم يكن يخفي علي، والغريب أنه لم يُخْفِ المقطعين في مكان خفي بالجهاز بل كانا في المستندات. تصرفت مباشرة وحذفت المقطعين من الجهاز ولم أخبره ولم تتغير علاقتي به.. بل أبديت محبتي له وعطفي.
السؤال: هل أصارحه مباشرة؟ أرجو إرشادي لما فيه مصلحة. علماً: البيت محافظ جداً. وأخبرت أمه بذالك.

 

أختي لا تحب الحجاب!

أجاب عنها : أسماء عبدالرازق
التاريخ 28/11/1432 هـ

السؤال:
سلام من الله ورحمة تغشى يومك.. لدي أخت تصغرني بـ٦ سنوات، وقعت بمثل ما وقعن به فتيات هذه الأمة، وهو اللباس القصير، يبد أنها تشتري اللباس ولا تلبسه.. قبل نصحها قرأت فتاوى في اللباس، وعلمت أن الحلال بمقدار شبر من الكعب وما أعلى يدخل ضمن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الكاسيات العاريات، خفت عليها جداً ونصحتها كثيرا،ً ولكن لم تسمع لكلامي واشترت للعيد فستاناً يصل للركبة! تناقشت معها حتى تعيده للبائع، وأدخلت والدتي، وللأسف لم تسمع لكلامنا، برأيك هل أخبر والدي؟ أو إخواني؟ أو ماذا أفعل؟ وأيم الحق من حرقة فؤادي دعوت عليها بالهلاك؛ لأنها تعصي من أعطاها النعم، وتقلل من تربية والداي لها، خاصة أنهما كبيران في السن.

زوجي يخونني عبر الإنترنت!!

بقلم: الأستاذ محمود القلعاوي

كثيرة هي هذه الشكوى: زوجي مدمن شات.. زوجي يدخل المواقع الإباحية.. دخلتُ عليه وفوجئت بما أرّق عليّ حياتي.. زوجي يخونني عبر شبكة الإنترنت; فماذا أفعل؟!
ولأن كثيراً من الأسئلة في هذا المضمار وصلت إليّ.. واجتهدتُ في الإجابة عليها.. رأيتُ أن الأمر من الخطورة بمكان يجعلنا نحتاج إلى الحديث عنه والكتابة فيه.. فاستعنتُ بالله.. وأمسكت قلمي موجِّهاً رسالة للزوجات اللاتي يعانين من هذه المشكلة: