كيف تتخلص من العصبية؟؟؟؟؟؟

سؤال مهم.. و يحتاج لوقفة مع أنفسنا , يا ترى هل ممكن لنا أن نتخلص من العصبية أو على الأقل نخفف من موجة الغضب التي تعترينا من وقت لآخر
و إليك عدة خطوات للانتقال من فئة الأشخاص العصبيين المتوترين دائما إلى فئة الأشخاص الذين لديهم القدرة على السيطرة على النفس و الاسترخاء و الهدوء:

 

– فكر في أهداف حياتك و ما هي الأمور المهمة حقا بالنسبة إليك و إلى من تحب ، و خلص نفسك من الواجبات التافهة حتى تستطيع إنجاز الواجبات المهمة على وجه أفضل يجعلك تحتفظ بهدوئك و يخلصك من التوتر الناتج عن الإحساس بأن واجباتك أكثر كثير من الوقت الذي عليك إنجاز كل الأعمال فيه .

– توقف عن محاولتك أن تكون شخص فائق القدرة ، و خلص نفسك من الرغبة في الهيمنة التامة على كل الشؤون دون إهمال شيء , لأن هذا لا يتم إلا على حساب صحتك و حالتك النفسية و المزاجية .

– أعط نفسك وقتا أطول فيما تظن أنه ضروري للوصول إلى مكان أو تحقيق شيء , و اعمل حساب أي عائق يمكن أن يعترضك , حتى لا تصاب بالتوتر و العصبية إذا تأخر الوقت أو طالت مدة إنجازك للعمل الذي تقوم به .

– لا تضع لنفسك مواعيد صارمة لإنهاء أعمالك , و ابدأ صباحك مبكرا جدا , و أعطي لنفسك وقتا كافيا للانتهاء من ارتداء ملابسك .

– سهل الأمور و لا تغتاظ من أجل أمور تافهة , مثل تأخر قطار أو فظاظة سائق تاكسي ، و تذكر أنه حتى لو انفجرت عصبيتك لن تتمكن من تبديل مجرى الأحداث .

– ابتعد عن الأشخاص الذين يغيظونك ، أما إذا كان عليك رؤيتهم باستمرار فلا تعطيهم أهمية كبرى .

– خذ قسطا من الراحة و الاستجمام بين وقت و آخر حتى تنهي عملك في وقت محدد , لأن ذلك يزيل مشاعر التوتر و القلق بداخلك .

– تذكر أن العصبية و القلق الدائمين يؤديان بك إلى أمراض القلق و الضغط , و يؤثران على حيويتك و نشاطك و إقبالك على الحياة .

– لا تتوقع الكمال في تصرفات من حولك ، لأنك إن توقعت هذا فستكون تصرفاتهم مصدر إزعاج لك ، و خذ الأمور ببساطة و اعلم أن من يعقد المسائل و يعطيها حجما اكبر من حجمها هو الخاسر دائما .

– و قبل ذلك تعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *