#11  
قديم 04-18-2016, 10:48 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 25

ماذا خسر العالم!

اللّهم اجعل هدفنا تعظيمك يا رب العالمين. اللهم إنَّا نعوذ بك من التَّناقض بين المسلك والمنهج. ونعوذ بك من التَّحريف العلمي والتّحريف التّربوي وبعد..
فقد قلت لأحد الأصدقاء قبل أكثر من ثلاثين سنة وكان قبل توبته يحمل أفكارا يساريَّة.
قلت له: إحذر أن تكفر إذا وجدت المسلمين لا يمثلون الإسلام.
وبعد سنوات قال لي: جزاك الله خيراً عن تلك النَّصيحة .
وفي هذا الوقت نشاهد بأعيننا النّاس لا يفرقون بين الإسلام والمسلمين، فيظلمون الإسلام بسوء تصرفات المسلمين فيا ناس قليلاً من مراجعة الذَّات ومحاسبة النَّفس حتى لا نظلم الإسلام .
وإنَّني أستطيع أن أجزم بأنّ أكثر الذين يتكلمون بالدّين لم يجلس أحدهم لمحاسبة نفسه في الشَّهر ولو ساعة فضلاً عن الأسبوع واليوم، وحتَّى لو جلس فإنَّه - بحكم البداية الخاطئة وهي تعظيم النَّفس واستصغار الغير وفقدان أبسط أرضيَّة تربويَّة - لن يستطيع أن يكتشف أخطاءه، كيف وهو لا يعرف عن علم التَّربية والسَّلوك شيئاً؟!

فإلى تعظيم الله - يا إخواننا - وتجديد الإيمان ومحاسبة النَّفس ودراسة علم التَّربية، وإلا فالهلاك وكما قالوا: الله أو الدَّمار .

ملاحظة/ أخي المسلم اقرأ كتاب: (مــــــــاذا خسر
العالم بانحطاط
المسلمين) لأبي
الحسن النَّدوي.

__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-18-2016, 10:50 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 26

أدركوني أكادُ أغرق!

أنا شاب أدرس في أحد الجامعات ومن جملة الأشياء التي أدرسها نظريات وأفكار تؤدي إلى الهاوية وليس عندي تحصين منها، ومع هذا وذاك أنا شاب متوقد الشّباب أتأثر بالفتيات على بعد مئات الأمتار ..
جئت إلى إمام المسجد بغية أن ينقذني من تأثير هذه النظريات الخطرة كنظريّة دارون مثلاً لكنّني وجدت إمام المسجد لا يعرف شيئاً عن هذه النظريات!
وأنا في دوّامتي وجدته يتكلم بفروع الفروع كسنّة الجمعة القبليّة وحكمها!!
وأنا إيماني يتآكل وعقيدتي في خطر !
فخرجت من عنده بائسا ًحزيناً ذرفت عيوني دموعاً وبكت كل خلايا جسمي!
وهممتُ إلى أحد الأصدقاء وقال لي باللهجة العراقية: (تلاحك نفسك) .
على الأخوة الأعزاء الذين يتكلَّمون بالدِّين أن يلاحظوا الحاجة الذاتيَّة للشَّباب أنا شاب أعاني ما أعاني من نفسي وشيطاني أطلب من هؤلاء الذين يتكلّمون في الدِّين أن يغيروا من أساليبهم وإلا نحن نحو الهاوية والله المستعان .
ماذا ينتظرون مني وأنا أرى مثلاً بعض القنوات العربيَّة تطعن في الدِّين في كل يوم وهم يشعرون أو لا يشعرون والتخطيط لنزع هيبة الدِّين من النفوس وأكثرهم في الخلافات مشغولون وعن هذا الأمر الداهم غافلون...

ننصح بقراءة كتب الشيخ عبد المجيد الزنداني

__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-18-2016, 10:53 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 27

الدِّين حُرقة في القلب وإلا طبخ حصو..!!

قال الشيخ رحمه الله:
كنت أعمل موظفا ًفي أحد المساجد في إحدى القرى التي لا يهتمّ أهلها في أمور الدِّين وصلاة الجماعة فأُذن لصلاة الظهر ولم يأتِ أحد إلى المسجد غيري، ثمَّ جاء معي رجل غريب ليس من أهل المنطقة فصلى، فعندما نظر فلم يجد أحداً غيري، قال كلمة رائعة بديعة: يا ولدي الدِّين حُرّقة في القلب وإلا طبخ حصو..!

* كيف نوجد هذه الحُرقة في القلب؟

* أين المناخات والدّروس والدّورات الإيمانيّة التي توجد هذه الحُرقة؟

وانعدام هذه الحُرقة كارثة من أعظم الكوارث، ولقد رأينا آثرها الكارثيَّة بعد الاحتلال فإذا لم تكن هناك حُرقة يكون هناك حَريق ودمار .. والله المستعان ..

لذا أطلب من أخواتي وأخوتي التَّعليق على هذه النقطة المهمة جداً والتي نطقَ بها هذا الرجل الغريب، قبل ثلث قرن تقريباً .

الدِّين حُرقة في القلب وإلا طبخ حصو.!!!

كان أخي قريبٌ منِّي وطلبت منه التعليق على هذه الخاطرة الصَّغيرة ..
قلت له: كيف نوجد هذه الحُرقة في القلب؟
قال: النقطة الأولى: هي التركيز على القلب لأنَّ القلب هو معدن الخير والشَّر ..
النقطة الثانية: الإقبال على العبادات بهمة عالية والاتصال الدائم بالله تعالى عن طريق الذّكر إذ هو حياة القلب .
النقطة الثالثة: الاهتمام الزائد بالسِّيرة النَّبوية الشَّريفة وبسير الصَّالحين ..


__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-18-2016, 10:55 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 28

الدَّاعية الأميّة


التي هي حجَّة على الكُسالى من المتعلمين الذين لا يخدمون دينهم!
نشأت داعيتنا في مدينة الرمادي على ضفاف بحيرة الحبانية وكل أهل هذه المنطقة يمتهنون مهنة صيد الأسماك.
وعاشت في قرية ومناخ قلما يتوفر لأناس آخرين، قلت لكم إنَّها أميّة لكنَّها عاشت في جو يلتهب غيرة على الدِّين وهي رغم أميَّتها دخلت كلية لا مثيل لها ألا وهي كلية الغيرة على الدِّين ومحبة الإسلام ويقظة للدعوة ودخلت شرارة النَّور في قلبها بعد سماعها لشريط عنوانه (الدعوة واجب على الجميع) .
عندما سمعته طلبت من أولادها أن يجلبوا لها مجموعة من الأشرطة (كاسيت) وأخذت تتجول على البيوت والمسَّجل في يدها وتُسمع الأشرطة لأهل البيوت، وهي تجربة رائعة غير معهودة في المنطقة وهي ككل تجربة تجد القبول وتجد الرَّد ولكنَّها بقيت صامدة أياماً وأسابيع وشهوراً بل لسنوات .. فأفادت واستفادت وهي مستمرة في عملها لا تصدها الصِّعاب.
ومن أهم العوامل التي ساعدتها على الثَّبات امتلاكها زاد الطريق: التواضع .. الانكسار لله .. والدعاء .. وقيام الليل .. وصلة الأرحام وغيرها .. نعم، هذا هو زادها لذا حالفها النجاح.
وأقول تعليقاً على تجربتها وأنا أرى كثيراً من الكسالى من طلَّاب العلم الذين يحملون أعلى الشهادات وهم بلاء على الأمة ولا يقدمون لها شيئاً وربَّما يضرونها وقد قلت لبعض الأشخاص: إنَّها تعادل مئة حامل شهادة من الشهادات العليا ما قيمة هذه الشهادات إذا لم يحمل حملتها غيرة على الدِّين وخدمة للشريعة ...؟
أخواتي إخوتي: أليست هذه التَّجربة تستحق الدراسة والتَّعليم لإنقاذ المسلمين من الواقع الأليم ...؟
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-18-2016, 10:57 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 29

الزواج !

يجب علينا أن نربي أنفسنا على فهم مكانة المرأة في الإسلام، وطبعاً التربية تكون على الإيمان بالله واليوم الآخر التي هي أساس العدل ..
ويبنغي تكثيف الجهود الإصلاحية والدعوية لإزالة الجهل في الجوانب الأساسية والفرعية ، ومنها هذه المسألة .
وبالحقيقة هناك إهمال كبير في الإعداد والتربية بالنسبة لرجل والمرأة بسبب السكر بالدنيا والغفلة عن الله سبحانه وتعالى، وقدر ارتفعت مستويات الطلاق في البلاد العربية إلى درجات مخيفة جداً .
وجزى الله الشيخ جاسم المطوع خيراً إذ قام بجهود ميدانية كبيرة جداً في هذا المضمار من دورات ومحاظرات وتأليف كتب ..
وقيل لنا أن ماليزيا لا تعقد لشخص حتى يبرز شهادة دورة تأهيل الزواج! للرجل والمرأة سواء بسواء. تجربة الحاج حميد مع المتزوجين:
كان الحاج حميد حفظه الله يعمل للمتزوجين دورة ولو كانوا أميّين، كي ينجح الزواج، ولم أشاهد أحداً يعملها في المدينة، ولكن كان يعملها لأهل القرية ساعة أو ساعتين ... وقد عمل لأحد الشباب هذه الدورة في القرية وهم أميّ تقريباً ...
قلت لهذا الرجال الأميّ: عندما دخلت على زوجتك ماذا قلت ؟
قال قلت لها: ستكونين سعيدة إن شاء الله
وتأتينا قضايا تتعلق بالطلاق كثيرة جداً، وهم يطلبون الفتاوى لحل مشاكلهم ولو بذل أحدهم ساعة في الشهر بدراسة مواضيع الأسرة المتعددة المتنوعة .
وأساليب النجاح في الزواج لنجح زواجهم؛ لكنهم مع الأسف لا يبذلون شيئاً من المال أو الوقت من أجل الزواج الناجح .
صورة زواج لا حقيقة زواج وتبدأ المشاكل بعد أيام من الزواج؛ لأنه لا يقوم على أساس .
فإذا أردنا أن ننجح في الزواج علينا أن نركز على الأساس ..

_____
للفائدة يمكنك الاستماع لمحاضرتي السحر الحلال & فن التعامل مع الزوجة (الدكتور ابراهيم الدويش )



__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-18-2016, 10:59 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 30

الطريق!!

الطريق من هنا
أين؟ أين؟ أين؟
أين هي ليالي التبتل بين يدي الله؟
وأين هي مجالس تعالوا بنا نؤمن ساعة؟
وأين هي معارج التزكية بالنفس إلى حيث الإيثار بدل من الأثرة والحب بدلا من الحقد والتضحية بالحظوظ بدل من التضحية بالخصوم ؟
وأين هي حلق الذكر التي كانت تزدان بأصحاب الرسول  فتورثهم الأفئدة الرقيقة والعيون الدامعة؟
أين هي مجالس التبليغ عن الله والتعريف بألوهية الله وعظيم سلطانه؟
أين هو البحث عن التائهين والشاردين والضالين وما أكثرهم في كل فج وصوب، للحوار معهم والإجابة عن مشكلاتهم وتذويب شبهاتهم والصبر في سبيل ذلك على آذاههم ؟
أين هو السلاح الأول في حياة المسلم الرباني القائم على حدود الله وأوامره؟
وهل هو إلا صدق التوكل على الله والثقة بالله والرضا عن الله ثم الاصطباغ في التعامل مع الناس بأخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيما صح عنه: « إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ولكن ليسعهم منكم بسطة الوجه » ؟
إنني أنظر وينظر الناس جميعا معي، فلا نرى إلا انصرافا عن هذا كله !!
آلاف التائهين والشاردين تتصيدهم كل يوم شباك الشهوات والأهواء أو تتربص بهم جهود الدعاة إلى النار وقد تسلحوا بما كان أولي بالإسلاميين أن يتسلحوا به، من حسن المعشر وخفض الجناح ولين الجانب، والصبر على مشاق الرحلة، ومخاوف الصد والرد.

ولسان حال هؤلاء التائهين والجاهلين يصرخ قائلا:- ألا من منقذ يخلصنا من رق أهوائنا التي تحكمت بنا، أو من هؤلاء الماكرين المبشرين الذين يحيطون بنا؟ أين هم ورّاثُ شريعة الله ورجال الدعوى الى الله ينتشلوننا من عذاب نفوسنا ومن كيد المتربصين بنا؟

__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-18-2016, 11:01 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 31

بين الطغيان واللطائف

الكثير من أهل الشَّهوات هم من المتأثرين بالغرب والخاضعين لهم بدون تفكر وإمعان .
يكثرون الآن من الطَّعن على من يدعو المرأة إلى التَّمسك بالشَّريعة الإسلاميَّة بالأمور الّتي تتعلق بالمرأة ولقد قرأنا وسمعنا كلاماً كثيراً مغزاه إنَّهم يكرهون ما أنزل الله تعالى من الحجاب وغيرها من الأمور .
ونحن ندعو كلَّ مسلمة غيورة ومسلم غيور إلى دراسة حقوق المرأة في الإسلام من أجل القضاء على الجراثيم الفتاكة الّتي تكره حكم الله (في شؤون المرأة) وهذا الإكراه يخرجه من الدّين إنَّه يكره الأحكام الشَّرعيَّة الَّتي قرَّرها الله وهذا مروق من الدّين والله المستعان وهناك كتاب عنوانه:

المرأة بين طغيان النّظام الغربي ولطائف التَّشريع الرَّباني .
للدكتور محمد سعيد رمضان البوطي يرحمه الله .

وهو مفيد جداً في هذا الموضوع ونحن ندعوا كافة الإخوة الاستعانة بهذا الكتاب للرد على هذه الحملة الظالمة وعلى الإخوة الذين يسكنون في سوريا من العراقيين إرساله للعراق كي ننتفع به لتحصين إخواننا وأخواتنا ..
وهذا وقد كتب العلامة المجتهد المتفنن الكبير عبد الكريم زيدان رحمه الله كتاب واسع حول أحكام المرأة والبيت المسلم عنوانه المفصل 11 مجلد نشر دار الرسالة .
اقتراح صغير على كل فتاة مسلمة تحب الإسلام كتابة بحث قصير أو تقرير حول حقوق المرأة في الإسلام.. جعلنا الله وإياهم من جيش الخادمين لرسول صلى الله عليه وسلم في زمن الغربة والكربة ..

__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-18-2016, 11:03 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 32

فسق الخيال

إنَّ فسق الخيال يولد أموراً خطيرة جداً على الإنسان بعد الزَّواج ما هذه الأشياء الّتي يولدها ؟
وقد قال أحد الصّالحين الّذي يتمنى أماني فاسدة لو حصلت له لوقع بها .. ما معنى هذا ؟
فأنت عندما تتخيل خيالات فاسدة محرَّمة تتمنى لو أنَّها حصلت، لوقعت فيها.
فكثرة الخيالات أيام، أسابيع، أشهر، ماذا تولد عندك؟
تولد أمور مضرة جداً جداً ما هي الأشياء الّتي تولدها هذه الخيالات الفاسدة والّتي يسميها الأستاذ سعيد النُّورسيّ يرحمه الله (فسق الخيال) والّتي سماها الرّجل الصّالح في لهجة العراق الدَّارجة (الذي يتمنى لو يصح له يفعل)..
أرجو من الأخوة الأعزاء المشاركة والحوار في هذا الموضوع المهم
أليست هذه المسألة خطيرة ومهمة وتستحق العلاج والاهتمام ... ؟
جزاكم الله خيراً على تعاليقكم لكنَّ هناك مسألة مهمة وخطيرة قلَّ من ينتبه إليها هي أنَّه بكثرة التَّفكير والتَّمني ومع طول المدة وأخذ التَّمرين الخاطئ في فسق الخيال يتولد شيء خطير ..
هذا الشَّيء
الخطير إنَّه بعد الزَّواج، وزوجته أمامه ينطلق تفكيره إلى غيرها ويتصورها هي الّتي كان يجري تمارينه الظَّلاميَّة معها كأن يتخيل فتاة في الحي أو في الدراسة أو في العمل … الخ
فينطلق تفكيره أثناء لقائه بزوجته إلى هناك وهذه كارثة قد تحس بها الزَّوجة من خلال حركاته وتصرفاته وألفاظه ..
من خلال حوار مع بعض الأشخاص (شبه استبيان) قال أحدهم: أنا عندما آتي زوجتي ينطلق خيالي إلى غيرها وهكذا تتوالى الكوارث المدمرة والّتي سببها الأساس دورات الخيال والتَّمنَّي المحرَّمة الّتي يجب على الإنسان أن يدفعها إذا كان سويَّاً أمَّا الاسترسال معها فإنَّه يدمر مستقبله، وأقلّ ذلك الوقوع في العادة السِّرية الّتي لا تخفى أضرارها النَّفسيَّة والرُّوحيَّة والجسديَّة والعقليَّة، وهذه المسألة يجب معالجتها من أساسها وينبغي أن يبدأ العلاج من البلوغ .
* قال أهل العلم والفقه: فلو كان مع زوجته ويتفكر مع محاسن امرأة أجنبية حتَّى يخيل له أنَّها محل زوجته يستمتع بها لا يحلُّ له لأنَّ تصور تلك الأجنبية بين يديه فيه تصوير مباشر للمعصية على هيئتها وهو لا يجوِّز نظير مسألة الشَّرب.
قال في الدُّر: إذا شرب الماء وغيره من المباحات باللّهو وطرب على هيئة الفسق حرم .
فالماء في الأصل حلال شربه .. ولمَّا تصوَّره خمرا ًحرم عليه .. والزَّوجة لزوجها حلال فلمَّا تصوَّر الأجنبية وتفكَّر في محاسنها حتَّى خيل إليه أنَّها محل زوجته يستمتع بها حرم عليه هذا التفكير ووقع بالإثم .
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-18-2016, 11:05 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 33

الجهل المركَّب

قلت لأبي : ما الجهل المركب وما الجهل البسيط ؟
قال لي: الجهل البسيط جاهلٌ يعلم إنَّه جاهل .
قلت : وما هو الجهل المركب ؟
قال : جاهلٌ يحسب نفسه عالماً!!

أما سمعت قول الشاعر:
جهلتَ ولمْ تعلمْ بأَنَّكَ جاهلٌ
وذاك لعمري من تمامِ الجهالةِ

قلت : يا أبي ما أكثر هؤلاء في هذا العصر يعتقد إنَّه مجتهد في العلوم الشرعية ولم يحفظ الحروف الأبجدية...!
نعوذ بالله من الجهل البسيط ونعوذ بالله ألف مرة من الجهل المركب!
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-18-2016, 11:09 AM
الصورة الرمزية قمر بغداد
قمر بغداد قمر بغداد غير متواجد حالياً
ღ••ღ [أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ] ღ••ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: IRAQ
المشاركات: 5,034
افتراضي العدد 34

المرتب !!

تحدث الشيخ رحمه الله قبل سنوات مع أحدهم قائلاً له: أنت لديك وظيفة وتأخذ عليها مرتب، وإني لأظن أن المرتب الذي تأخذه هو أكثر مما تُقدم من خدمة في وظيفتك التي تعمل بها، إذ المهام المنوطة إليك بوظيفتك تلك قليلة جداً، وعندك أيام لا تعمل بها، ولهذا عليك أن تقوم بتحليل مرتبك - أي تجعله حلالاً - وذلك بأن تقوم بخدمات دعوية خالصة لله، وخدمات عامة للناس، وإياك أن تأخذ عليها أجرة، لأنك قد أخذت ذلك مسبقاً .

تعليق على الموضوع:*
نفهم من كلمات الشيخ  أنه يقصد أنك عندما يستعملك الله تعالى في خدمة دينه وعباده، فذاك ما كان يدندن أحدهم به في دعائه إذ يقول: اللهم استعملنا ولا تستبدلنا، فعندما استعمله الله تعالى بدأ يتذمر، ويقول أين هو الوقت لأخدم الدين !!
العمل كثير والوقت قليل وإنني ذو فاقة وعيال!!
ولقد عرفت من أصحابه من كان رزقه كفاف، وحياته بسيطة جداً، ولا يمنعه ذلك أن يخدم دين الله .
اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إلى حبك .
اللهم آمين
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By World 4Arab